بعد تصريحات المراقبين الاقتصاديين الذين توقعوا انتعاشاً جديداً في سوق العقارات التركي عام 2018، واحتمالية بيع أكثر من مليون ونصف وحدة سكنية، بدأت عيون المستثمرين تبحث مجدداً عن أفضل المدن والمناطق للاستثمار فيها.

وفي الواقع أن اسطنبول لا تزال في الصدارة، فهذه المدينة التي تمزج بين عراقة الماضي وحداثة الحاضر، وتلقي ببعض أحيائها في آسيا والبعض الآخر في أوروبا، فاجأت المستثمرين بالإعلان عن خطة بلدية مبشرة.

رئاسة بلدية اسطنبول أعلنت أن ميزانيتها لعام 2018 فاقت ميزانية رئاسة الجمهورية والبرلمان، إضافة إلى ميزانية 18 وزارة تركية أخرى. فقد بلغت ميزانية المدينة للعام القادم 42 مليارا و600 ليرة تركية أي ما يعادل قرابة 11 مليار و144 مليون دولار أمريكي.

وبالطبع ستكون المواصلات بكافة أشكالها في قمة أولويات البلدية للحفاظ على سلاستها ووصولها إلى جميع الأحياء بسرعة وأمان، إلى جانب تطوير البنى التحتية وقطاع المياه.

وفي ظل افتتاح العديد من المشاريع الاستثمارية التي تمر باسطنبول، لا تزال أحياؤها الشهيرة مثل "باشاك شهير" و"بهجة شهير" في القسم الأوروبي، تعد المستثمرين بمزيد من الأرباح.

وفي هذه المدينة المميزة تقدم لك مجموعة ايماس للاستثمار العقاري، الكثير من الفرص الاستثمارية التي تناسب ميزانيتك وهدفك من الاستثمار، كما تساعدك على إدارة أملاكك في حال قررت العودة إلى بلادك بعد التملك في تركيا.