fbpx

الاستثمار العقاري يتفوق على الاستثمار في مزارع الجوز ومشاريع تسمين العجول

3a701ceb477b984006c80705164dc0b2

الاستثمار العقاري يتفوق على الاستثمار في مزارع الجوز ومشاريع تسمين العجول

ما إن تفكر بالبدء في الاستثمار في تركيا، حتى تتعدد الخيارات أمامك وتنهال عليك العروض بين استثمار عقاري، أو سياحي، أو حتى دخول سوق مزارع الجوز ومشاريع تسمين العجول. ورغم أن لكل استثمار مميزات معينة، لا يزال الاستثمار العقاري هو الخيار الأفضل للأجنبي في تركيا، بشرط اتخاذ قرار الشراء الصحيح.

ومن مزايا خيار الاستثمار العقاري، عتبة دخول الاستثمار المنخفضة، مقارنة برأس المال المطلوب في مشاريع تسمين العجول أو مزارع الجوز، حيث لا تعتبر جدوى هذه المشاريع جيدة إن بدأت بميزانية منخفضة. أما في حالة الاستثمار العقاري فيمكن خفض عتبة الاستثمار أكثر في حال الاستفادة من عروض التسهيلات والتقسيط التي توفرها الشركات العقارية.

البيئة التشريعية والقانونية مهمة أيضاً، حيث تعتبر بالنسبة للاستثمار العقاري في تركيا واضحة وسهلة الفهم، خاصة بالنسبة للمشترين الأجانب بالإضافة إلى القوانين الحكومية المشجعة على الاستثمار العقاري، مثل إعفاء على ضريبة القيمة المضاعفة وقانون الجنسية الجديد. أما بقية الاستثمارات فرغم وجود قوانين حكومية مشجعة لها، إلا أن شروطها أصعب ومعقدة أكثر، فمثلا تراخيص الشركات السياحية متعددة ومكلفة، كما أن الدعم الذي يُدفع لمزارع تسمين العجول يحتاج فترة طويلة لتحصيله، لذلك أغلب مزارع تسمين العجول التركية تستغني عن هذا الدعم وتبيع القطاع الخاص لتسريع دورة إنتاجها.

وبالنسبة للشركات السياحية، فتوجد عدة تراخيص يجب إصدارها وهي تحتاج إلى وقت وتكلفة وشروط محددة لإصدارها.

أما عن إدارة الاستثمار، فيحتاج الاستثمار العقاري في البداية إلى اتخاذ قرار صحيح، ثم تكون الأمور سهلة لأنه لا يحتاج إلى متابعة أو أي جهد إداري، كما أن عملية إدارة الأملاك سهلة سواء في التأجير أو اعادة البيع، ويمكنك ببساطة الاعتماد على شركة متخصصة لإدارة أملاكك مثل مجموعة ايماس للاستثمار العقاري. أما في مشاريع تسمين العجول ومزارع الجوز وإدارة الشركات السياحية، فلا يمكنك أن تديره عن بعد، أو تدخر في ذلك جهداً أو وقتاً لضمان تحقيق النجاح فيه.

وإذا نظرت إلى عائد الاستثمار، فللاستثمار العقاري عائدان هما عائد التأجير والعائد المتولد من زيادة أسعار العقار. أما بقية الاستثمارات فعائدها واحد يتولد من الأنشطة التشغيلية للمشروع، وإن كان يبدو لك العائد كبيراً فهو يأتي متأخراً بعد انتهاء الإنتاج ومرهون بانتهاء كل دورة إنتاج.

مخاطر الاستثمار مهمة أيضاً، وبين أنواع الاستثمار تعد المخاطر العقارية هي الأقل، وتنحصر في تقلب أسعار الصرف وسرعة إعادة بيع العقار، أما بقية الاستثمارات فتواجه مخاطر عدة منها مخاطر تشغيلية ومخاطر السوق وتقلبات اسعار الصرف، فتخيل أن يصيب مرض مزرعة تسمين العجول أو يكون إنتاج الجوز ضعيفاً.

مدة الاستثمار مهمة أيضاً عند الاختيار، ففي الوقت الذي تستغرق فيه مدة الاستثمار العقاري في المتوسط بين سنتين وثلاثة، مع سهولة وسرعة الدخول في السوق العقاري أو الخروج منه، تحتاج بقية الاستثمارات مدة أطول. فمزارع الجوز مثلاً لا تبدأ بالإنتاج إلا بعد عدة سنوات، أما مزارع تسمين العجول فدورتها الإنتاجية قصيرة تستغرق سنة واحدة فقط، ولكنها لن تكون مجدية إلا إذا كان هناك كثافة في عدد الدورات الإنتاجية كون نسبة أرباح الدورة الواحدة قليلة.

أضف تعليقك

بحث

اتصل بنا

الوصف

محول العملات