fbpx

التثمين العقاري.. ضمان قبل الشراء وحماية من الاحتيال الرئيسية الأخبار مقالات

16b9cb7c289bdb787fd8828933ca4ea3

التثمين العقاري.. ضمان قبل الشراء وحماية من الاحتيال الرئيسية الأخبار مقالات

يعد الاستثمار العقاري في تركيا أحد أبرز طرق الاستثمار المربحة وقليلة المخاطر نسبياً، بشرط اتباع القواعد السليمة للاستثمار العقاري، فقد تعرض كثير من المستثمرين العقاريين العرب في تركيا إلى خسائر بسبب اتخاذ قرار استثماري خاطئ أو التعرض لعمليات الاحتيال العقاري.

وحتى لا تقع ضحية الاحتيال العقاري تضع بين يديك مجموعة “ايماس” للاستثمار العقاري بعض المعلومات والطرق لتساعدك على اتخاذ القرار الاستثماري الصحيح من خلال سلسلة من المقالات التوعوية في مدونتها.

في هذه المقالة نتحدث عن طرق “التثمين العقاري” أو “التقييم العقاري” للمستثمر العربي في تركيا، أي تقدير قيمة العقار في تاريخ محدد، حيث تأتي معظم خسائر المستثمرين العرب بسبب شراء عقار بأعلى من قيمته السوقية.

وتختلف طرق التثمين العقاري بين العقار الجاهز و العقار تحت الانشاء، فإذا كان العقار جاهزاً ستكون عملية التثمين أسهل، وتتم عبر طرق عدة أبرزها:

1-   استخدام تطبيقات الموبايل والمواقع الالكترونية المختصة كوسيط في إعادة البيع، ومن أشهرها في تركيا موقع وتطبيق “sahibinden” و “hurriyet emlak” بحيث تمكنك من الاطلاع على أسعار العقارات المشابهة في المنطقة نفسها، ومتوسط سعر المتر، من خلال مقارنة الأسعار لعدة عقارات مشابهة.

2-   تقدير ثمن العقار من خلال معرفة إيجار العقار، حيث يتراوح متوسط عائد الإيجار العقاري السنوي في إسطنبول بين ٤٪ و٥٪. فإذا كان إيجار العقار الشهري مثلاً هو ١٠٠٠ ليرة تركية فيقدر ثمنه ب ٣٠٠.٠٠٠ ليرة تركية، حيث تضرب قيمة الإيجار الشهري بمضاعف الثمن الذي يعادل ٣٠٠ في المتوسط، ويختلف هذا الرقم من حي إلى آخر ولكنه يتراوح في إسطنبول بين ٢٥٠ الى ٣٥٠ تقريباً.

3-   استشارة المكاتب العقارية المختلفة في نفس منطقة العقار أو الاستعانة بشركة استشارية متخصصة في هذا المجال مثل مجموعة “ايماس” للاستثمار العقاري. وهنا تنصحك مجموعة “ايماس” باستخدام جميع طرق التثمين العقاري وعدم الاكتفاء بطريقة واحدة.

أما بالنسبة للعقارات تحت الانشاء، فيعد تقييمها أصعب ويحتاج مزيداً من الحيطة والحذر، خاصة أن معظم العقارات التي يتم شراؤها بهدف الاستثمار هي عقارات تحت الانشاء. وتعود صعوبة التقييم إلى أن السعر يتم تحديده من قبل الشركة المطورة المتحكمة بالسعر لجميع شقق المشروع، وأغلب حالات الخسارة تكون ناتجة عن شراء المشتري للعقار بأغلى من سعر السوق. وينصحك استشاريو “ايماس” في هذه الحالة بالحصول على سعر العقار بالليرة التركية وليس بالدولار أو اليورو، والتأكد من أن السعر المعروض هو نفس سعر المشتري التركي، ويتم ذلك من خلال ملاحقة إعلانات ومنشورات المشروع باللغة التركية، إلا أن التقييم الأكثر دقة للعقار تحت الإنشاء يكون من خلال استشارة جهة عقارية موثوقة.

وإلى جانب تحديد سعر العقار عند شرائه، يعد التثمين العقاري مهماً لتحديد قيمة تمويل قرض عقاري والتي عادة ما تكون نسبة من القيمة السوقية للعقار، أو لتحديد إيجار الأملاك، أو تحديد قيمة التأمين المطلوب على العقار. كما يعد التثمين ضرورياً لتحديد تكلفة عيوب انشاء عقار كجزء من عملية تقاضي أو تعويض وتقييم الأملاك بغرض حساب الضرائب وتحديد ما إذا كان الاستخدام الحالي للأملاك هو أفضل استخدام أم لا، وغيرها منا الفوائد.

ولا يتم التقييم بناء على الموقع الجغرافي فقط، بل تتحكم به العوامل الطبيعية المحيطة ببيئة العقار، والعوامل الاقتصادية العامة، والقوانين والتشريعات، وتوقعات السوق العقاري، وحجم العرض والطلب والمنافسة وغيرها من العوامل.

أضف تعليقك

بحث

اتصل بنا

الوصف

محول العملات