fbpx

عقارات اسطنبول هي الأكثر جاذبية للأجانب

عقارات اسطنبول

عقارات اسطنبول هي الأكثر جاذبية للأجانب

عقارات اسطنبول هي الأكثر جاذبية للأجانب

وفقًا لبحث أجرته شركة Nevita وهي شركة لبيع العقارات للأجانب،

تبرز اسطنبول باعتبارها المدينة الأكثر جاذبية بين المدن الكبرى في أوروبا من حيث متوسط ​​سعر المتر المربع السكني.

وبحسب البحث، لا تزال اسطنبول، التي كانت من أكثر المدن تفضيلاً للأجانب في شراء المساكن في السنوات الأخيرة،

تجتذب المستثمرين بسبب أن السوق العقاري التركي ما زال في مرحلة النمو.

 

وقد كانت نصف المنازل المباعة للأجانب في تركيا بشكل عام تحققت في اسطنبول، بعدد 20 ألفاً و857 عقاراً بيعت للأجانب في عام 2019،

على الرغم من انتشار وباء كورونا في فترة ما بين يناير-نوفمبر من العام الماضي، فقد تم بيع 16 ألفًا 867 وحدة سكنية للأجانب.

 

تتميز اسطنبول بجاذبيتها الاستثمارية الوطنية والدولية، وتتقدم بسرعة بين المدن العالمية في مبيعات المساكن للأجانب. بسبب أن المدينة ما زالت في مرحلة النمو مقارنة بالعواصم الأوروبية.

 

تم قياس متوسط ​​سعر المتر المربع في مبيعات المنازل في اسطنبول بـ 462 يورو.

في حين يعتبر متوسط الأسعار 11 ألفًا و613 في باريس،

و10 آلاف 797 في لندن،

و8 آلاف 442 في ميونيخ،

والفان و630 في مدريد،

و3 آلاف 346 في لشبونة،

و3 آلاف و41 في بولزانو إيطاليا،

و992 يورو في إنسبروك النمسا..

 

يشار إلى أن الأسعار في هذه المدن مرتفعة للغاية مقارنة بمتوسط ​​الدولة. في حين أن متوسط ​​أسعار المتر المربع في باريس يصل إلى 4.3 مرة أعلى من عامة فرنسا،

فإن هذا الرقم هو 3.3 ضعف في لندن، و3 اضعاف في ميونيخ، و3.7 ضعف في إنسبروك، و1.9 ضعف في لشبونة، و1.8 ضعف في بولزانو، و1.6 ضعف في مدريد.

في حين يبلغ متوسط ​​أسعار المتر المربع في اسطنبول 1.5 ضعف بشكل عام.

 

وقال رئيس مجلس الإدارة فاروق أكبال، في تصريح لمراسل وكالة الاناضول

على الرغم من الظروف الصعبة التي سببها تفشي وباء كورونا، إلا أن قطاع العقارات التركي تمكن من الحفاظ على أرقام مبيعاته في العام الماضي

إلا أنه أشار إلى انخفاضات تصل إلى 30 بالمائة من المبيعات للأجانب في السوق الأوروبية. وكان العامل الرئيسي ثقة الأجانب في تركيا واسطنبول.

 

مشيراً إلى أن أسعار المساكن في مدن العالم ترتبط ارتباطاً مباشراً باهتمام المستثمرين، تابع أكبال على النحو التالي:

“وفقاً للبيانات التي حصلنا عليها من المؤسسات الإحصائية في البلدان ذات الصلة ، يمكن أن تصل أسعار المتر المربع للمساكن في العواصم الأوروبية

مثل باريس ولندن وميونيخ إلى 3-4 أضعاف متوسط ​​الأسعار في البلدان التي توجد فيها.

فمثلا، بينما متوسط ​​الأسعار في فرنسا في الدولة عند مستوى الفين و685 يورو، فإن هذه الأرقام ترتفع إلى 11600 يورو في العاصمة باريس.

ونرى وضعا مشابها في لندن وميونيخ. وبحسب البحث فإن هذا المعدل 3.3 مرة في لندن و3 مرات في ميونيخ “.

 

وبحسب المسح، فإن متوسط ​​سعر السكن للمتر المربع يقاس بـ 462 يورو في عقارات اسطنبول، وقال إن هذا الرقم يقابل 1.5 ضعف متوسط ​​تركيا.

 

وصرح فاروق أكبال أن مدن مثل لندن وميونيخ ولشبونة وبولزانو ومدريد، والتي وردت أسماؤها في البحث وأصبحت بارزة في مبيعات المساكن للأجانب قد وصلت الآن إلى مرحلة التشبع،

“يركز المستثمرون على مراكز جديدة حيث يمكنهم الحصول على عوائد عالية. و نرى أن المستثمرين يبدون اهتماماً بمدينة اسطنبول

 

ويشير إلى أنه ليس من الصحيح قياس هذا الاهتمام فقط بالمبيعات المحققة،

حيث أن المستثمرون الذين لم يعرفوا موقع اسطنبول قبل 7-8 سنوات، يهتمون بشدة بشراء عقارات اسطنبول .

 

وأكد أنه تم بيع 36 ألف 385 منزلاً للأجانب في الفترة من يناير إلى نوفمبر من العام الماضي وإن كان هناك انخفاض مقارنة بالعام السابق،

إلا أن هناك زيادة بنسبة 4 في المائة مقارنة بعام 2018، وأن الأداء أظهر رغم الوباء نجاحاً واضحاً.

بحث

اتصل بنا

الوصف

محول العملات